منتدي الشباب السوداني
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


مرحبا بك يا زائر في منتدي الشباب السوداني
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تم تحويل المنتدي الي رابط ثاني سيتم التحويل تلقائي

شاطر | 
 

 قصة رومانسية قصيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ĴŐĶËŘ
المدير العام
المدير العام
avatar

رقم العضوية : 1
مكآن آلآقامة : قطر
ذكر
الهواية المفضلة : السفر
المهنــة : جامعي
مزاجك اليوم :
عدد المساهمات : 432
نقاط : 6523
السٌّمعَة : 10
آلآوســـــمة :

مُساهمةموضوع: قصة رومانسية قصيرة   السبت مارس 27, 2010 11:52 pm



هذه القصة ابعثها لكم وهي وتعتبر من
القصص الرومانسية...........


كانت فتاة
رائعة الجمال تدعى"فيكتورين لافوركاد" من أسرة نبيلة واسعة الثراء وتقيم في
قصر بالغ الفخامة تدعو إليه نجوم المجتمع الفرنسي في حفلات أنيقة ورائعة ,
وفي إحدى تلك الحفلات التقت بشاب كاتب يدعى "جوليان بوسويه" وهو وسيم ,
بارع الحديث , محبوب في الأوساط الاجتماعية , ولكنه فقير. أحب هذا الشاب
الفقير تلك الفتاة الثرية, فتقدملها طالباً الزواج منها...



ولكنها رفضت وفضلت عليه شاباً من أسرة ثرية يدعى "رينل".



ولكنها بعد أن تزوجت " رينل" اكتشفت انه فظ غليظ القلب, لم تحتمل قسوته
فمرضت مرضاً خطيراً حتى ظهرت عليها كل دلائل الموت الحقيقي..فدفنت في مقبرة
عادية بالقرب من القرية التي ولدت فيها حسب وصيتها. وحين علم "جوليان"
بنبأ وفاتها..


ذهب إلى قبرها حيث تملكته رغبة جامحة
في أن يحتفظ من آثارها بشيء يذكره بها طوال حياته. وبعد أن انتصف الليل
وأصبح المكان مهجور أخذ يحفر قبرها حتى أخرج التابوت ثم نظر بداخله وأخذ
يبكي.


بعدها اقترب من رأسها ليجتزخصلة من
شعرها وهو يتحسس وجه حبيبته في رفق وأسى. وإذا بأهدابها ترتعش ثم تفتح
عيناها الجميلتان. صعق "جوليان"فزعا..ولكنه تمالك قواه وسرعان ماحملهابين
يديه وسار إلى مسكنه المتواضع..وأسعفها حتى أفاقت.



أسرع "جوليان" إلى المقبرة قبل شروق الشمس , فدفن التابوت الفارغ , حتى لا
يدري بسرهما أحد..ولزمت" فيكتورين" مسكن "جوليان" عدة أيام حتى استرجعت
صحتها كاملة موفورة..


ومع إخلاص "جوليان"
النادر اتفقت معه على السفر الى أمريكا حيث يبدآن حياة جديدة. وبعد عشرين
سنة كاملة عادا الى باريس لقضاء إجازة قصيرة.. وفي إحدى الحفلات, وقفت
"فيكتورين" بين المدعوين, وفجأة تولتها رعشة عنيفة, شاهدت عينين ثاقبتين
تطيلان التحديق فيها.. إنهما عينا "رينل" زوجها السابق الذي تقدم لها
قائلاً: إنك تشبهين كثيراً سيدة أعرفها!! أفزعها الموقف..



وظنت أنه يشك في أنها هي زوجته.. وأمام صمتها الرهيب ظل "رينل" يصعد
بنظراته حتى توقف عند ذراعها الأيسر.. فتجمد الدم في عروقها لأنها تذكرت
أنه قذفها مرة بقطعة حديد أصابت ذراعها هذا بجرح عميق ترك أثراً بعد
التآمه.. فصاح"رينل": "فيكتورين" !!! فلم تجد المرأة إلا أن تعترف
بالحقيقة, وكيف أن حب "جوليان" أنقذهامن الموت.. فما كان أمام الزوج إلا أن
يطلق زوجته..


وهكذا زفت "فيكتورين" الى
"جوليان" Surprised Surprised Surprised Surprised Surprised


قصه اخرى رائعه

ماذا حصل بعد ان
دخلت الكوافيره على العروس ؟؟


الليلة موعد
زفافها .....



كل الترتيبات قد اتخذت

الكل
مهتم بها أمها وأخواتها وجميع أقاربها......


بعد العصر
ستأتي الكوافيره لتقوم بتزيينها ......

الوقت يمضي لقد
تأخرت الكوافيره .....

هاهي تأتى ومعها كامل عدتها ..وتبدأ
عملها بهمة ونشاط

والوقت يمضي سريعا ....(بسرعة قبل أن يدركنا
المغرب) وتمضي اللحظات ...

وفجأة..ينطلق صوتا مدويا ..انه
صوت الحق ..انه آذان المغرب....

العروس تقول بسرعة
فوقت المغرب قصير ........

الكوافيره تقول نحتاج لبعض
الوقت اصبري فلم يبقى الاالقليل........

ويمضي الوقت ويكاد
وقت المغرب ان ينتهي ..

العروس تصر على الصلاة ...والجميع
يحاول ان يثنيها عن عزمها ...حيث انكي إذا

توضئتي فستهدمي كل
ما عملناه في ساعات ..

ولاكنها تصر على موقفها ..
وتأتيها
الفتاوى بأنواعها فتارة اجمعي المغرب مع العشاء وتارة تيممي ...

ولكنها
تعقد العزم وتتوكل على الله فما عند الله خير وأبقى ..

وتقوم
بشموخ المسلم لتتوضأ ........ضاربة بعرض الحائط نصائح اهلها...

وتبدء
الوضوء (بسم الله )..حيث افسد وضوئها كل ماعملته الكوافيره..

وتفرش
سجادتها لتبدء الصلاة (الله اكبر ) نعم الله اكبر من كل شيء..نعم الله

اكبر مهما
كلف الامر....

وهاهي في التشهد الاخير من صلا تها .....
وهذه ليلة
لقائها مع عريسها...

هاقد انهت صلاتها...
وماان سلمت
على يسارها حتى اسلمت روحها الى بارئها

ورحلت طائعة لربها
عاصية لشيطانها .

اسأل الله ان تكون زفت الى جنانها .
رائعه ...
غريبه ... ولكنها حقيقيه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsababalsudani.alldiscussion.net
قمر وراكبة همر
مشرفة قسم السفر والسياحة
مشرفة قسم السفر والسياحة
avatar

رقم العضوية : 31
مكآن آلآقامة : السودان
انثى
الهواية المفضلة : السفر
المهنــة : طالب
كيف تعرفت علينا : صديق
مزاجك اليوم :
عدد المساهمات : 157
نقاط : 5744
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة رومانسية قصيرة   الأربعاء أغسطس 04, 2010 3:10 pm

الله قصص جميلة والله


يسلمو علي القصتين

تحياتي ليك


[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة رومانسية قصيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الشباب السوداني :: القصص والروايات-
انتقل الى:  
حقوق المنتدي
الساعة الأن بتوقيت (السودان)
جميع الحقوق محفوظة لـ{منتدي الشباب السوداني}
 Powered by ĞǾǾBỶ ЯaŝŦa ®alsababalsudani.alldiscussion.net
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدي الشباب السوداني على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدي الشباب السوداني على موقع حفض الصفحات
مرحبا بك يا زائر انت الزائر رقم
dream weaver tracking